آخر 10 مشاركات : مكتبة الخال بروف ابوزر جلي بداية 'لمنظمة ابوز جلي )الخيرية التعليمية (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 44 - الوقت: 05:31 PM - التاريخ: 10-12-2017)           »          «ملائكة الرحمة» (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 73 - الوقت: 10:32 PM - التاريخ: 09-11-2017)           »          شركة عزل مائى حرارى 0509896565 عزل فوم وبولى يوريثان (الكاتـب : تسويق حر - آخر مشاركة : jakibadr - مشاركات : 1 - المشاهدات : 316 - الوقت: 12:58 PM - التاريخ: 08-05-2017)           »          صلاة العيد الفطر المبارك في ابوفروووع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 20 - المشاهدات : 5213 - الوقت: 11:05 AM - التاريخ: 08-04-2017)           »          رثاء البروفيسور ابوالذر الجلي /الرحيل المر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 172 - الوقت: 07:42 AM - التاريخ: 07-02-2017)           »          وداعا رمضان (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 838 - الوقت: 01:40 AM - التاريخ: 06-20-2017)           »          ذكرى التي لا تغيب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 2219 - الوقت: 02:32 AM - التاريخ: 06-14-2017)           »          كشف حساب ابراء الذمة...كيس الصائم 3 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 224 - الوقت: 03:23 AM - التاريخ: 06-08-2017)           »          خطبة الجمعة عن بِرِّ الوالدين (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 169 - الوقت: 09:48 AM - التاريخ: 05-19-2017)           »          الاندية الاجتماعية والثقافية والرياضية بابوفروع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 2949 - الوقت: 02:22 AM - التاريخ: 05-17-2017)

العودة   :::: منتديات أبو فروع :::: > - ——( ¦ ¦ ¦ ¦ الساحة العامة ¦ ¦ ¦ ¦ )—— - > منتدى التاريخ وذكريات من أبو فروع


الشيخ محمد أحمد الجلي

منتدى التاريخ وذكريات من أبو فروع


الشيخ محمد أحمد الجلي

قال القائل: - إن لله عبادا فطنا طلقوا الدنيا وخافوا الفتنا - نظروا فيها فلما عرفوا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /05-23-2008, 09:10 PM   #1

عضو مميز

أبوذر جلي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 92
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 المكان : السودان - ابوفروع
 المشاركات : 475

افتراضي الشيخ محمد أحمد الجلي

الشيخ محمد أحمد الجلي alhaj.jpg

قال القائل:
- إن لله عبادا فطنا طلقوا الدنيا وخافوا الفتنا
- نظروا فيها فلما عرفوا أنها ليست لحي وطنا
- حسبوها لجة واتخذوا صالح الأعمال فيها سفنا
------------------------
وقلت مضيفا:
•طوبي الرجال أولو العزائم والنهي قاموا الدياجي اكثروا التكبيرا
•إن سامر الأغيار لذات الدنا فسميرهم قران فجر زانه التفسيرا

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ محمد أحمد الجلي ( 1918-1989م)

استجابة لما أبداه إخوة كرام من أهل القرية وشبابها خاصة الأخ محمد احمد سعيد والأخ الفاتح عبد الله أحمد والأخ ياسين عبد العزيز في أهمية الكتابة عن الوالد العزيز المرحوم محمد احمد الجلي توثيقا لمرحلة هامة في تاريخ قريتنا أبي فروع وجهود بث الوعي الديني فيها، سأحاول أن اكتب ما تجود به الذاكرة من حكم معايشتي للوالد عليه الرحمة ومستعينا بالله وببعض ما وردني من أخبار موثوقة. ولان الإنسان هو ابن بيئته من كونها تؤثر في تكوين شخصيته ومعها يتفاعل فلن تنفك الكتابة عن سيرة أي إنسان الكتابة عن بيئته ومحيطه فلذلك ستكون هذه العجالة توثيقا لمرحلة معينة في تاريخ القرية. ، مؤملا في ذات الوقت أن يدفع هذا الموضوع غيري للكتابة فكثير من أهل أبي فروع صحبوا الوالد طويلا ولازموه في سنوات حياته ويعرفون جوانبا في شخصيته وسني حياته الأولي مما لم يكن متاحا لي معرفته بحكم السن.
وتزداد أهمية التوثيق إذا كان صاحب السيرة شخصية عامة أثرت كثيرا في حياة الناس بكل أبعادها يكون من حق الناس أن يعرفوا عن هذه الشخصية خاصة جيل الشباب الحالي الذين سمعوا عن الوالد ولم يعرفوه مما حفزهم لطلب معرفة المزيد عنه.




الميلاد والنسبة

كان ميلاد الشيخ محمد احمد الجلي في عام 1918م علي أرجح الأقوال في قرية أبي فروع. ووالده هو الشيخ أحمد الجلي فضل الأمين أحمد ووالدته هي السارة بنت إبراهيم ود شوبلي. وجدته لوالده هي بشيرة بنت حاج حمد المشهور نسبة وعلما أما جدته لوالدته فهي شباك بنت عبد القادر ود محمد سليمان الخضر.
ولأحمد الجلي شقيق واحد هو محمد جلي مات شابا وكان من أهل التقي والزهد وشقيقة واحدة هي فاطمة بنت جلي .أما أشقاء الوالد فهم الخليفة طه والأمين و حسينة (زوجة مولانا العالم العلامة الشيخ محمد الامين القرشي) والحرم التي كانت تقيم بقرية ودبهاي مع زوجها المرحوم الحاج حسن قرشي ودبهاي واحفادها هناك. وكما يمكن أن يستشف من النسب فان معظم ساكني أبي فروع من أهل الوالد وقرابته كما تمتد أصوله وفروعه إلي قرية الصداقة وودبهاي وودالشافعي والشبارقة والطنطب وبيلة والمفازة وطيبة الشيخ القرشي ومصطفي قرشي والعزيبة .
وتزوج الوالد زينب بنت عمه محمد سعيد فضل وله من الأبناء البروفسور احمد جلي الأستاذ بجامعات الإمارات ( وعميد كلية أصول الدين بجامعة أم درمان الإسلامية سابقا) والأستاذ إسماعيل وإبراهيم والدكتور ابوذر(الأستاذ بمدرسة العلوم الإدارية بجامعة الخرطوم وكلية العلوم الإدارية بجامعة الملك سعود سابقا) وعبد الباسط وله ستة بنات كذلك اغلبهن يقمن بقرية أبي فروع.

النشأة

نشا الشيخ محمد أحمد الجلي في قرية أبي فروع في بيت علم ودين وقران إذ كان والده الشيخ احمد جلي من حفظة القران ومن أهل الخط والبيان وقد رأينا كثيرا من مخطوطاته وكتاباته. كما أن أجداد ه وأهله كانوا من حفظة كتاب الله منهم جده حاج حمد المذكور وكذلك جده الشيخ احمد ومحمد أبناء حاج حمد وكانوا يكتبون المصاحف في زمن لم تكن فيه الكتابة ميسرة كيومنا هذا. وكان يرعي أغنام أهله إذ كانوا أصحاب ضان وأغنام كثيرة وقد فقد والده في سن مبكرة وقد اشرف علي تربيتهم جميعا العم المرحوم بإذنه الخليفة طه أحمد جلي. ومن ثم التحق بدراسة القران في نفس المسيد الذي درس فيه والده الشيخ أحمد ود جلي في قرية عبد العزيز جوار المسلمية في زمن خلافة الشيخ العالم الشريف أحمد ود عبد العزيز ود محمد ود طه. وبعد إكماله حفظ القران الكريم قفل راجعا لأبي فروع حيث اشتغل بالزراعة البحرية والمطرية إلي جانب إمامته للمصلين بمسجد القرية وتحفيظ القران الكريم بخلوة المسجد العتيق والتي ما تزال قائمة في موقعها.
وقد راعي الوالد رغم إتباعه لطريقة شيخه احمد عبد العزيز السنة النبوية الثابتة في كل ما يلازم العبادات من طقوس وقد كان ذاك نهج شيخه وأسلافه وقد رأيت بنفسي شدة تمسكهم بالسنة في مسيد الشيخ احمد ود عبد العزيز وتجنب كلما لم يثبت بحديث وسنة. وقد ذكر لي أن الشيخ أحمد كان لا يعطي الطريق إلا بعد أن يقوم السالك بحفظ جزء من القران وقراءة الأربعين النووية.كما كان يتجنب كل الطقوس التي لم ثبت بكتاب أو سنة. وقد اهتم الوالد كثيرا بالقران وتدريسه وتعلم العلوم الشرعية من فقه وأحاديث وسيرة وقد اخذ كثير منها علي يد العالم العلامة الشيخ محمد ألامين القرشي بابي فروع وعلي المشايخ من بلاد شنقيط الذين زاروا القرية في ذلك الزمان. وقد رأينا إجازاتهم للوالد علي هامش الكتب التي درسها معهم. كما قام الوالد بزيارة كثير من مساجد القران مثل مسيد الشيخ المكاشفي في الشكينيبة ومسيد الشيخ محمد الأمين الخاتم في كركوج ومسيد الشيخ الصابونابي وكانت له معهم صلة وود.
وقد كان الوالد محبا للعلم والعلماء وكان يبدي إعجابه بسعة علم واطلاع العلماء المصريين وقد سنحت له الفرصة في مقابلة أعداد منهم في أثناء التحاقه بدورة لتأهيل الأئمة والدعاة بالخرطوم كما كان معجبا بقراءتهم للقران وخاصة الشيخ عبد الباسط عبد الصمد وبلغ من شدة إعجابه به أن سمي أحد بنائه عليه. كما كان يحب أن يستمع إلي مدائح الشيخ السماني احمد عالم . وكان يحب قراءة دواوين الشعر الديني وقد اقتني دواوين الشيخ البرعي اليماني والبرعي الكردفاني ونهج البردة وكثير من أشعار المولد النبوي الذي داوم علي الاحتفال به في الموسم في مسجد القرية العتيق وفي مسيد الشيخ أحمد عبد العزيز. كما كان يستمع في الموالد للمادحين الشيخ مبارك ود الحر والشيخ ود البكري من ابرع المادحين من قرية فداسي الحليماب وهما علي قيد الحياة والشيخ كرم الله محمد عثمان والشيخ فتح الرحمن محمد احمد دفع الله بابي فروع. كما أهداه الأخ احمد دفع الله الديس ديوان الشيخ المجذوب وكان محتفظا به إلي أخر حياته.


النشاط الديني والدعوي


لما أكمل الوالد حفظ القران جاء إلي القرية واشتغل بالزراعة المطرية والبحرية إلي جانب تدريس القران بخلوة المسجد والتي استمر يدرس فيها حتى مطلع الستينات الميلادية إذ طغت عليها المدارس الابتدائية التي تم افتتاحها في القرية وما جاورها. وقد درجت المدارس في ذلك الوقت علي إدراج النابهين من طلاب الخلاوي في فصول متقدمة عند التحاقهم بتلك المدارس . ودرس علي يديه الكثيرون من أبناء القرية نذكر منهم من الرعيل الأول علي سبيل المثال لا الحصر الأخ البار حسين حاج الإمام ( والذي يعتبر نفسه من أبناء الوالد الروحيين) و عمنا المرحوم علي الطيب العرش والذي كان علي صلة وود مع الوالد طوال حياته. وقد كان الوالد كثيرا ما يذكر أثر الخلوة علي المسار التعليمي لعمنا علي الطيب والذي كان يؤيده فيما ذهب إليه. ومنهم الأخ الشيخ عبد الرحمن الشيخ إبراهيم والأخ محمد الجاك البشير والأخ البروفيسور احمد الجلي والخال الأستاذ يوسف محمد سعيد والخال الأستاذ السماني احمد سعيد والأخ الأستاذ محمد الطيب محمد احمد والأخ الأستاذ محمد الحسن علي والأخ الأستاذ صلاح عبد الرحمن عثمان والأخ احمد الديس والأخ السيد الهادي. وقد تتلمذ علي يد الوالد كذلك كثير من الأجيال التي تلت حتى مطلع الستينات الميلادية. قد ظل كثير من تلاميذ الوالد علي صلة وثيقة به نذكر منهم خصوصا الأخ حسين أحمد حاج الإمام والعم علي الطيب العرش و الأخ عبد الله موسي والعم الطيب أحمد عبد الحليم . وقد حكوا هم و الكثيرون غيرهم عن الأثر الايجابي التي تركته دراستهم بالخلوة علي حياتهم .
إلي جانب ذلك كان الوالد يؤم المصلين في مسجد أبي فروع العتيق جمعة وجماعة منذ الأربعينيات. وقد سألته مرة عن بداية إمامته للصلاة فأجابني " مما كنت حنك" أي قبل أن يكون له ذقن ولحية. وقد قدرت أن ذلك يكون في أواسط الأربعينيات الميلادية. كما كان يعقد حلقات العلم في المسجد من حديث وفقه وسيرة إلي جانب حلقة القران وظل علي هذا المنوال حتي وفاته رحمة الله تعالي عليه. وكان شديد الاجتهاد في الطاعات وتعهد القران وقد روي لي الكثيرون ممن عاصروا الوالد في ذلك الوقت شواهد علي اجتهاده في العبادة والطاعة لله والسعي الشديد في رزق عياله رغم ما كان يعانيه من الآم لازمته طويلا.
وكان الوالد محط لكثير من مشايخ الشناقيط (علماء موريتانيا) والذين كانوا يمكثون عنده بالشهور. والشناقيط لمن لا يعرفهم أهل علم ودراية بالمذهب المالكي ولذلك كانت علاقتهم قوية بالسودان وأهله. وقد استمرت زياراتهم للوالد إلي أوائل الثمانينات الميلادية وبعدها صارت وجهتهم إلي المملكة العربية السعودية وخاصة المدينة المنورة علي ساكنها أفضل الصلاة والتسليم.

علاقته بمسيد عبد العزيز

لأسرة الوالد الكبيرة علاقة قديمة بقرية عبد العزيز إذ كان مسيدها كبيرا وعامرا بالطلاب وقد درس فيه والده الشيخ أحمد الجلي القران وحفظه. كما درس فيه لوقت عمنا الشيخ الأمين إبراهيم (فكي الأمين)وقد لحق بالوالد كذلك في دراسة القران بمسيد ود عبد العزيز عدد من أقاربه نذكر منهم خالنا المرحوم الطيب محمد سعيد ، والعم عبد العزيز عبد الله حمد والعم الزين عبد الله حمد ولكن لم يستمروا كثيرا هناك. وعلي ذكر ذلك فقد زرت المسيد العامر مع الوالد عدة مرات وفي عهد عدة خلفاء من أبناء الشيخ أحمد. وقد ذكر لي الخليفة محمد أبو سنينة أن معظم كبار أهلنا الفرعاب كانت لهم علاقة بذلك المسيد. وقد ذكر لي بأن جدنا المرحوم محمد سعيد فضل كان يزور المسيد ويقوم بدعمه خاصة في أيام المحل والضيق. وكذلك جدنا المرحوم أحمد سعيد فضل الذي كان يمثل حلقة وصل بين مسيد عبد العزيز ومسيد طيبة القرشي.
وقد حكي لي الخلفاء من أبناء الشيح أحمد عبد العزيز وكثير ممن زامل الوالد في الخلوة أن الوالد كان من أقرب تلاميذ الشيخ أحمد إليه وقد انعكس ذلك في احترام أبناء الشيخ أحمد للوالد. وكنا عندما نذهب للمسيد في أيام موسم المولد تأتي الوفود من جميع قري المنطقة من فداسي وودبلال والكشامر والدوينيب والعزازة والشرق، كان أبناء الشيخ يقدمون الوالد في صلواتهم طوال مكوثه بالمسيد ويخصصون له نزلا خاصا به رغم ازدحام المكان. وكان أبناء الشيخ أحمد ينزلون عند الوالد في أبي فروع ويزورونه كثيرا منهم الشيخ الصادق و الشيخ عبد الرحمن والشيخ طه (الذي أسس قرية الشيخ طه النموذجية بقرب ود بلال) والشيخ محمد ابوسنينة والشيخ عبد الكريم وإخوانهم وأقاربهم

النشاط الاجتماعي
كان الوالد في خدمة أهله بقرية أبي فروع وخارجها في كل ما يبدر لهم من مسائل فقهية ومشاكل اجتماعية تعترض حياتهم يسعي فيها بنفسه أو مع أهل الحل والعقد في القرية كما كان مستودع أسرار القرية إذ كان الكثيرون يلجئون إليه طلبا لنصيحة أو مشورة أو دعاء. وكان يحافظ علي أسرارهم مما ولد فيهم ثقة كبيرة فيه. وقد ابدي كثير من أهل القرية فقدانهم له في كثير من المواقف. كما كان يتبع القول بالعمل فكان يكافح من اجل التصدي للبدع في بيوت الأفراح من إسراف وتبذير وفي المآتم من نواح وخروج علي السنة في إقامة ليالي المآتم ولقد نجح كثيرا في التخفيف من ذلك.
وقد كان شديد التأييد لتعليم المرأة ووجوب إقامة المدارس القريبة لها في محيطها حتى لا تتجشم المشاق، وكان يري أن الطلاب الذكور اقدر علي السفر فان كان لا بد فليسافر الأبناء للعلم أما البنات فيجب أن يتم تعليمهن في محيط القرية. ولذلك كان رأيه أن تسبق مدارس البنات مدارس البنين في القرية وقد جهر برأيه وان لم يكن يعجب البعض. وقد دعم العلم والمعلمين إذ كان بيته ملاذا لكثير من المعلمين والمعلمات الذين جاءوا من خارج القرية كما كان يدعوا المعلمين لبيته في المناسبات وغيرها إكراما للعلم وكانت له صداقات معهم وعلي رأسهم الأستاذ المربي علي الشيخ النور والذي تعرفه أجيال آبي فروع جميعها. وكان علي رغم بساطة الحال يخصص هدايا للطلاب الأوائل بالمدارس الابتدائية بالقرية من كراسات وأقلام وهدايا تشجيعا لهم وإيمانا منه بأهمية التعليم. وقد ذكر لي في غير ما مرة بان كثير من أهله الكبار في زمن سابق كانوا لا يحبذون المدارس في بداية دخولها وانه بذل جهدا كبيرا في إقناع كثير منهم بإرسال أبنائهم للمدارس في ذلك الوقت.
كما كان له علاقة طيبة مع الموظفين الحكوميين الذين يتوافدون للقرية ونذكر منهم خاصة الأخ الأستاذ إمام المساعد الطبي الذي ربطته بالوالد صلة عميقة وظل يزوره ويواصله حتى بعد أن نقل إلي خارج القرية .

وقد شارك الوالد في معظم اللجان التي كانت تتصدي للعمل العام في القرية مثل لجان انشاء المدارس و لجنة توصيل المياه في منازل القرية ولجنة الكهرباء ولجنة تسهيل الزواج ولجنة المركز الصحي وغيرها من اللجان. وقدم المحاضرات والندوات العامة الدورية وفي المناسبات في نادي قرية أبي فروع وكان يخصصها لمعالجة مشاكل الشباب وغيرها من هموم الناس.
وكان يغتنم فرصة المآتم والمناسبات حتى يحدث الناس في دروس فقه وسيرة أو حديث في أسلوب بسيط يقرب المواضيع الشائكة والمسائل المعقدة وذلك حسب معرفته بطبائع أهله في القرية . كما كان يتوخي الحكمة في مخاطبة الناس ويبتعد عما يستفز مشاعر الآخرين وكان كذلك يلزم المتحدثين الذين يأتون للقرية لمخاطبة المصلين بعد الجمعة أو في ندوات أو محاضرات بالابتعاد عن كل ما من شأنه أن يفرق الناس ويستفز مشاعرهم.

وكان للوالد علاقات اجتماعية واسعة وصداقات مميزة إذ كان رجل مجتمع مشاركا في كل ما يقع في مجتمعه من أحداث. وكانت أقوي علاقاته مع زملائه في مسيد القران وخاصة مع أبناء أستاذه العالم الشيخ أحمد عبد العزيز ونخص منهم الشيخ طه الشيخ احمد عليه رحمة الله. كما كانت تربطه صداقة مع الشيخ بحيري عبد القادر (حاج بحيري) بالحصاحيصا ومحمد نصر الدين (اربجي) والسماني حسين (الحصاحيصا) والحاج محمد أحمد يوسف التملي والذي كان رفيق درب للوالد في مجالس العلم متعه الله بالعافية والحاج الأمين البشير وعمنا محمد عبد الله قراي الرجل الذي كان يلازم المسجد عليهم الرحمة. أما أخونا البار حسين أحمد حاج الإمام فكان كابن للوالد بارا به حتي وفاته واستمر بره بالوالد حتي بعد وفاته وصلا لأسرته واهتماما بها أجزل الله ثوابه.
وكان للوالد كذلك علاقات ود مع جيل الشباب والذي كان يري فيهم كل الخير ونخص بالذكر الأخ الأستاذ / عبد الله موسي راشد وأخونا الأستاذ / الصادق عبد العزيز وعمنا الطيب احمد عبد الحليم والأخ الأستاذ احمد طه جلي والأخ الأستاذ عبد المنعم سعيد والأخ الشاذلي حسين عثمان. كما كان يتباسط مع جيل الشباب في حلقة القران ويمازحهم ويقارن لهم بين علم المدارس وعلم القران في طرافة وفكاهة ونخص منهم الأخ عبد السلام عبد العزيز والأخ الدكتور ابوبكر الأمين والأخ الدكتور محمد احمد محمد إبراهيم (المهدي) وابن أختنا مولانا محمد الأمين خالد والأخ ياسين عبد العزيز وعبد الحفيظ الأمين .
كما تلازم مع الوالد بحلقة القران العامرة بالمسجد العتيق ومنذ أوائل السبعينات عمنا المرحوم طه وعمنا محمد احمد يوسف التملي وعمنا المرحوم علي يوسف إبراهيم وعمنا المرحوم محمد عبد الله فرح وجدنا المرحوم أحمد عبد الحليم. وقد شهدت بدايات حلقتهم والتي استطاعوا فيها خلال شهور قليلة أن يجودوا القران ويصبحوا من امهر قارئيه نتيجة للاجتهاد المنقطع النظير في تدارس القران رحمة الله عليهم جميعا. ولا يفوتنا ذكر الأخ الهمام عثمان القاضي والأخ المرابط علي أبو الحسن (ود الجد) والأخ محمد أحمد صديق والذين كانوا من رواد الحلقة الدائمين وإبكارها وانضم لاحقا الكثيرون.

وفاته

توفي الشيخ محمد أحمد الجلي في شهر نوفمبر من عام 1989م ودفن بأبي فروع في المكان الذي أشار عليه قبل وفاته وقد خلفت وفاته فراغا كبيرا بين أهله ومحبيه ما فتئوا يعبرون عنه إلي يومنا هذا. ومرد ذلك إلي الوقت الطويل الذي أمضاه الوالد عليه رحمة الله بين ظهرانيهم منذ كان شابا معلما للقران وآما للجمعة والجماعة ومشاركا قومه أفراحهم وأحزانهم.



خاتمة

وبعد فقد كان هذا تعريفا مختصرا بالوالد الشيخ محمد احمد الجلي آمل أن يفتح الباب لمن يريد أن يضيف ما يعرف عن حياة الوالد أو شيء غاب عنا سائلين الله له الرحمة والغفران وان يجزيه الجزاء الوافي نظير ما أسهم وربي وانفق من وقت وجهد في خدمة الدين والقران انه سميع مجيب. وقد أمسكت عن كثير من التفاصيل عسي أن تتاح فرصة أخري نضيف فيها ما يلزم حسب مقتضي الوقت والحال.


كتبه أبوذر محمد أحمد الجلي في مايو 2008 م و معتذرا عن كل خطا فيه أو تقصير


hgado lpl] Hpl] hg[gd








  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-24-2008, 06:06 AM   #2

عضو مميز

عادل علي يوسف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 38
 تاريخ التسجيل : Oct 2007
 المشاركات : 459

افتراضي

نجم غاب من سماء ابوفروع وخيم الظلام فيها.








  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-24-2008, 08:38 AM   #3

عضو مميز

مجدى ابوفروع غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 124
 تاريخ التسجيل : Apr 2008
 المكان : الامارات العربية المتحدة
 المشاركات : 208

إرسال رسالة عبر MSN إلى مجدى ابوفروع
افتراضي العلم العلامة

الهم ارحم شيخنا الجليل محمداحمد جلى بقدر ما اعطى وقدم للقرية من علوم ومعارف اسلامية . افتقدنا دروسه الرمضانية فى الفقه وحلقات التلاوة والتجويد التى لم تستمر بعده طويلا . اخى الدكتور ابوذر ارجو ان لا تؤاخذوا كل من كتب عنه فله محبة خاصة فى القلوب
لم ادرى بالقرية قاطبة رجل اجمعت الناس كلها على محبته عدا المرحوم باذن الله شيخنا محمد احمد الجلى . وقد درست معه لفترة وهو رجل متواضع يمتاز الحصافة والاناقة ، سهل ممتنع فيه روح الدعابة ولا يستخدم الفظاظة و التوبيخ فى التعليم ومن يحضر حلقته لا ينفر ولا ينصرف وتصبح جزءا من برنامجه اليومى. إنّه علمٌ لا يخشى فى الحق لومة لائم . لا يمكن لاحد توقُّع خطبته لانها دائما تكون من واقع ابوفروع ودائما جديدة متجددة لا احد يمل خطبته على الاطلاق وقد ناقش موضوعات كثيرة مثل الزواج والنظافة وتقسيم الحلة لثلاث احياء حتى لا يصعب على الناس المشاركة بموائدهم فى المآتم ( من فريق الجنينة ---الى --فريق بخيت ) نرجو ان يسكنه الله الفردوس الاعلى آآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين انه على كل شئ قدير وبالاجابة جدير .








  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-24-2008, 08:43 AM   #4

عضو مميز

احمد دياب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 18
 تاريخ التسجيل : Oct 2007
 المكان : أعز مكان
 المشاركات : 490

إرسال رسالة عبر MSN إلى احمد دياب إرسال رسالة عبر Yahoo إلى احمد دياب إرسال رسالة عبر Skype إلى احمد دياب
افتراضي

شكرا دكتور علي هذا النقل الرائع الذي طالما انتظرناه كثيرا ونسال الله سبحانه وتعالي ان ينزل الوالد خير منزلة انزلها لعباده الصالحين وان ويجزيه خير الجزاء بعدد مانصح وخاطب وهدي وعلم وتعلم ونحن كذلك ننتظر مداخلات كل الذين عرفوا حسن سيرته او سمعوا عن زكره الطيب ليقربو لنا كل ملامح حياته فالرجل عليه الرحمه كان ذا صيت ذائع في اغلب قري الجزيره وعرف بعلمه وورعه وكذلك تقوي الله التي لم تكن تنقصه
مره خري عاجزين عن الشكر دكتور








  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-24-2008, 01:02 PM   #5

عضو مميز

أبوذر جلي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 92
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 المكان : السودان - ابوفروع
 المشاركات : 475

افتراضي

الاخوة الاعزاء عادل علي يوسف ومجدي الطيب واحمد دياب

هذه والله كلمات نيرات ساطعات صافية كصفائكم وما احسبها تخرج الا من نفس صادقة ومشبعة بروح الحب وشهادة منكم لوالدكم جميعا . وقد زينت كلماتكم الصادقة قبر الوالد وروحه.
فكل الشكر والود علي عظيم المشاعر وعميق الاحساس. كما ازجي الشكر لكم علي تفاعلكم واعجابكم بما سطرت رغم علاته. واسأل الله ان يرعي شأنكم ويكثر قليلكم ويبارك لكم فيما عندكم. [/size][/size][/size]








  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-24-2008, 06:07 PM   #6

عضو مميز

امين ابراهيم الدافورى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 123
 تاريخ التسجيل : Apr 2008
 المشاركات : 252

افتراضي

اولا الشكر اجزله لك اخي الدكتور ابوذر جلي
واسال الله لعمنا الشيخ محمد احمد جلي
الرحمة والمغفرة وان ينزل عليه شابيب رحمته
ويجعل قبره روضة من رياض الجنة .
من منا لايتذكر الخطب العصماء التي كان يشنف
بها مسامعنا لعقود من الزمان متتاليه ونحن نذكر
جيدا خطبه يوم الجمعه وحينها كنا صبية صغار
ولكن كنا من محبي ومريدي الشيخ الجليل
محمد احمد جلي كيف لا والله سبحانه وتعالى يقول
(من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه من قضى
نحبه ومنهم من ينتظر) صدق الله العظيم.
ويقول المصطفى عليه الصلاة واتم التسليم
علماء امتي كانبياء بني اسرائيل.
وشيخنا الجليل كان مثالا نادرا في متابعة
الاحداث الاجتماعيه ومعالجتها وايجاد الحلول
لها . وكانت خطبه دائما ماتكون وليدة الاحداث
الاجتماعيه وبذلك يكون اسهم مساهمة فعالة
في علاج وحلول غالبية المشاكل المجتمعيه
واكرر شكري لاخي الدكتور ابوذر لسرده الطيب
لجوانب من حياة الشيخ المرشد محمد احمد جلي








  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-24-2008, 06:20 PM   #7

عضو مميز

sara kamal غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 109
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 950

افتراضي

مشكور ياخال..طبعا انا قبل ما اقري الموضوع اول حاجه عملتها حفظت الصوره









التعديل الأخير تم بواسطة sara kamal ; 05-24-2008 الساعة 06:22 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-25-2008, 05:48 AM   #8

عضو مميز

أبوذر جلي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 92
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 المكان : السودان - ابوفروع
 المشاركات : 475

افتراضي

أخي العزيز أمين

قيل أنه لا يعرف الفضل الا اهل الفضل

أثنيت فأبدعت وكلت فأوفيت في حق الوالد. وتمثلت بالهدي النبوي " أذكروا محاسن موتاكم"

وترحمكم عليه واصل وواسل انشاء الله.

جزاك الله عنه وعنا كل خير








  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-25-2008, 05:49 AM   #9

عضو مميز

أبوذر جلي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 92
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 المكان : السودان - ابوفروع
 المشاركات : 475

افتراضي

بنتنا سارة

نرجو أن يكون هذا من أعمال البر الواصل انشاء الله








  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-25-2008, 08:26 AM   #10

عضو مميز

عماد محمد الماحي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 25
 تاريخ التسجيل : Oct 2007
 المشاركات : 136

افتراضي

اللهم ارحم شيخنا العالم العلامه الحبر الفهامه واجعل قبره روضه من رياض الجنه الشيخ محمد احمد جلي ابن النساء الطاهرات من الخناء ومن السفاح ومن غزر الدمي ان جئت مجلسه ضحي يغني مريده من البخاري ومسلم








  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

Forum Jump

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ محمد الأمين القرشي الفاتح عبدالله أحمد منتدى التاريخ وذكريات من أبو فروع 20 03-05-2012 07:53 AM
ذكريات الغناء والطرب فى ابوفروع -بقلم الشيخ -كرم الله محمد عثمات الطيب سعيد محمد احمد منتدى التاريخ وذكريات من أبو فروع 3 03-24-2008 06:29 AM


الساعة الآن 07:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
التسجيل